دوڤ روتين الجمال عند الاستحمام

ابدأي روتين الجمال أثناء الاستحمام: منتجات ونصائح

هل فكّرت متى تبدأين روتين العناية بجمالك؟ ربما في وقت أبكر مما تتخيّلين. فعندما تستعملين منتجات عظيمة، تبدأين روتين الجمال منذ اللحظة التي تدخلين فيها إلى الحمام، ومع دوڤ سائل الاستحمام، ستشعرين بالفرق على الفور. إنه كافٍ لكي تلمسي الفرق الذي تحدثه تركيبتنا المغذّية والمرطّبة، وستلاحظين على الفور أن بشرتك أصبحت أكثر نعومة. يمكنك دائماً أن تجعلي ملاذك الصغير أفضل مع دوڤ سائل الاستحمام، إنه الآن من أكثر الأفعال الجمالية المرضية التي نضعها في تصرّفك.

  • 1

    استفيدي من المنتجات حتى أقصى درجة.

    مع قالب كريم الجمال الأبيض، كوني على ثقة بأنك ستحصلين على النظافة والعناية التي تستحقّين مهما قرّرت أن تمضي من الوقت في الاستحمام. لذا ستشعرين بالدلال، حتى في الأيام التي تكونين فيها على عجلة، والاستحمام هو الوقت الوحيد الذي تستطيعين الحصول فيه على بعض اللحظات مع نفسك

  • 2

    لحظات لك وحدك. 

    حمامك هو ملاذك للحصول على بعض الهدوء والسكينة، إنه المكان الوحيد الذي نستطيع أن نكون فيه لوحدنا ونخصّص بعض الوقت لأنفسنا. والجمال ينبع من الداخل ويشعّ إلى الخارج. وتحتل هذه اللحظات القصيرة الهادئة أهمية كبيرة بالنسبة إلى روتين الجمال، شأنها في ذلك شأن المنتجات التي تختارينها

  • 3

    جهّزي بشرتك.

    يُعتبر الاستحمام الخطوة التحضيرية المثالية التي تسبق وضع السيروم واللوشن على البشرة المبلّلة كونها الأفضل لتتغلغل فيها الكريمات المرطّبة. فإذا وضعت الكريم المرطّب مباشرة على البشرة الرطبة، فتأكدي أن بشرتك ستحافظ على التغذية التي حصلت عليها من سائل الاستحمام أو قالب الجمال

  • 4

    امنحي جسمك الشعور بالجمال. 

    مع المنتجات الصحيحة، لن يكون الاستحمام مجرّد خطوة تقومين بها قبل البدء بروتين العناية بالبشرة، بل خطوة للعناية ببشرتك أيضاً، لا سيما مع سائل الاستحمام التغذية بعمق. استمتعي ببشرة ناعمة الملمس بعد أول استخدام. لن تتوقعي التغيير الذي ستشهده بشرتك من دون أي مجهود

  • 5

    امنحي بشرتك العناية في كل الأوقات. 

    إن التنظيف مهم لمساعدة بشرتك على التخلّص من الخلايا الميتة، أي أن بوسعك مساعدة بشرتك لتبدو دائماً مشرقة بالصحة والنضارة. اعتبريه خطوة تتجدّد كل يوم، لإعداد جسمك ليوم آخر ملؤه الجمال والتفاؤل

  • 6

    انطلقي مع أعظم شعور. 

    إذا شعرت بالرغبة في زيادة الماء الساخن، فتذكّري أن البخار لا يفتح المسام كما يُقال. في الحقيقة، الماء الساخن جداً قد يؤدّي إلى تجريد البشرة من الزيوت الطبيعية التي تفرزها. لذا نصيحتنا لك أن تستعملي الماء الدافئ