سارة مور، 24 سنة

تعرضت للتنمر لفترة طويلة من حياتي - طوال سني المراهقة - لإصابتي بحَب الشباب. كنت أتمنى وأدعو الله أن أستيقظ ذات يوم وقد أصبحت جميلة، وقد تطلب مني الخروج من هذه الذهنية والبدء بتقبل نفسي وقتاً طويلاً. إن كنت سأسدي نصيحة إلى نفسي في شبابها، فسأقول لها: "توقفي عن تفحص وجهك وإحصاء عيوبك". 

"كلما ازددت اطلاعاً على الحركة النسائية، ازددت انسجاماً معها. لقد عززَت ثقتي بنفسي إلى حد كبير وأزالت خوفي من فكرة أنني قد لا أكون جميلة "بما فيه الكفاية". أرتدي الملابس التي تحلو لي تعبيراً عن أنوثتي، وبهذا أساهم في تعريف المرأة الجميلة. أنا الآن أحب نفسي، ولمَ لا؟!" - سارة، 24
@Dove

منحني الاطلاع على مبادئ الحركة النسائية الكثير من الثقة بالنفس لأدرك حقيقتي وما يعجبني. بدأت بمشاهدة برنامج "Ru Paul’s Drag Race" التلفزيوني في سن الـ19، وأصبحت مهووسة بالمكياج ومفهوم النوع. وقد دفعني ذلك إلى التساؤل عن المعنى الحقيقي للجمال. قال "رو" في البرنامج: "إن كنت لا تستيطع أن تحب نفسك، فكيف لك أن تحب شخصاً آخر؟" وقد أدركت أن علي فعلاً أن أخرج من الدوامة التي كنت أعيش فيها، وأن الوقت قد حان لأحب نفسي! 

لم أعد أخاف من عدم كوني جميلة بما فيه الكفاية – لم أكن أرغب في أن أحيا وأنا أفكر بأن شكلي يهم أي شخص آخر غيري. 

والآن، أستمد القوة من نفسي. أنا الآن أحب نفسي، ولمَ لا؟!