دوڤ سائل الاستحمام المرطّب

سائل الاستحمام المرطّب

الترطيب هو سرّ البشرة الجميلة، أليس كذلك؟ من المهم أن تحرصي على تغذية الجلد، أكبر عضو في جسمك، لكي تحافظي على نعومة بشرتك ومرونتها. لذلك، لا بد لك من إضافة الترطيب إلى كل مرحلة من مراحل العناية بالبشرة، بعد الاستحمام وأثناءه على السواء. اكتشفي معنا لماذا تحتاجين إلى سائل استحمام مرطّب أثناء الاستحمام، وما الذي يجب أن تبحثي عنه.

  • 1

    ابحثي عن الجلسرين.

    عند شراء سائل الاستحمام، ابحثي عن الجلسرين بين المكوّنات، فهو يساعد في المحافظة على الترطيب داخل البشرة، لئلا تشعري بالجفاف، وبالتالي يبقيها مرنة وناعمة

  • 2

    تعزيز الترطيب.

    يجرّد سائل الاستحمام العادي بشرتك من الزيوت الطبيعية، فتصبح مشدودة وجافة. لكن مع استعمال سائل استحمام لطيف، تساهمين في المحافظة على الترطيب، من دون الإفراط في التنظيف، فتحصل بشرتك على التغذية التي تحتاج إليها وتشعّ صحة ونضارة

  • 3

    بشرة ناعمة على الفور.

    سرعان ما ستلمسين الفرق، اشعري بملمس بشرة ناعمة مع سائل الاستحمام التغذية بعمق بعد أول استخدام، بفضل الخليط الفريد من المنظّفات وتقنية ™NutriumMoisture

  • 4

    تخلّصي من بقع الجفاف.

    لا تستعملي الليفة لتزيلي بقع الجفاف، بل سائل الاستحمام المرطّب لأنه أنعم على بشرتك من التقشير القاسي

  • 5

    استعمليه عندما تكونين على عجلة.

    سائل الاستحمام المرطّب مفيد بشكل خاص عندما تكونين على عجلة من أمرك في الصباح. لا يتطلّب منك سوى الاستحمام به لتمنحي بشرتك الجمال، والتغذية، والترطيب، والنظافة طوال اليوم

  • 6

    يرطّب البشرة الحسّاسة.

    عندما تجفّ البشرة الحساسة، فمن المرجّح أن تصاب بالتهيّج، لذا من المهم أن تحافظي على ترطيبها. يمنح سائل الاستحمام المرطّب غير المعطّر بشرتك الحسّاسة التغذية اللازمة