دوڤ إيقاف طفح الحلاقة
دوڤ إيقاف طفح الحلاقة

كيف توقفين طفح الحلاقة

تتفاعل بشرة الإبط الحساسة أحيانًا بعد الحلاقة، فتسبّب طفحًا حساسًا أو مغطّى بالنتوءات. مِن حسن الحظ أنّه يمكن اتّباع بعض الخطوات لاستعادة جمال بشرة الإبط لتتمكني من إظهارها بكلّ ثقة.

  • 1

    استحمّي قبل الحلاقة.

    يمكنكِ تخفيض الضرر الناجم عن الحلاقة عبر الاستحمام بسرعة أوّلًا أو عبر تبليل المنطقة بفوطة دافئة ورطِبة. تسمح المياه بتنعيم ورفع الشعرات، مما يسهّل الحلاقة دون كشط البشرة

  • 2

    احلقي بالاتجاه الصحيح.

    حاولي دائمًا أن تحلقي باتجاه نموّ الشعر، أي تمرير الشفرة من قاعدة الشعرة وحتى رأسها. يساعد ذلك على تخفيف الضرر على البشرة، مما يحدّ من خطر ظهور الطفح

  • 3

    جرّبي مزيلًا لرائحة العرق لا يتسبب بتهيّج البشرة.

    لِحسن الحظ أنّ معظم الطفوح في بشرة الإبط ليس خطيرة. ستشعرين فقط بأن بشرتك غير مريحة أو ناعمة في هذه المنطقة. في هذه الحالة، جرّبي استخدام مزيل لرائحة العرق لا يتسبّب بتهيّج البشرة ويكون مصمّمًا بالتحديد ليكون ناعمًا على البشرة، مثل مضاد التعرق دوڤ النقي بالكرة الدوارة

  • 4

    ابحثي عن مضادات للتعرق تلطّف البشرة.

    يساعد المنتج المناسب على تهدئة الاحمرار بسرعة بعد إزالة الشعر. دوڤ رول أون مضاد التعرق جاف وخفي منتج كلاسيكي تثقين به الذي يحتوي على 1/4 كريم مرطّب من أجل إحساس بالنعومة.

  • 5

    قومي بالحماية ضد الشعرات الناشبة.

    يشكّل مزيل رائحة العرق أيضًا أداة رائعة لمحاربة الشعرات الناشبة الملتهِبة. ذلك لأنّه يلطّف البشرة ويحافظ على انتعاشِك، في حين أنّ المكوّنات الفعّالة تقتل البكتيريا أيضًا، مما يزيل أيّة جرثومات في المنطقة ويَقي من الالتهابات. هذا حلّ باهر!

  • 6

    اطلبي المشورة في حال ساءت حالة الطفح.

    استشيري طبيبكِ في حال كان الطفح حادًّا أو مؤلمًا أو متفاقمًا. تكون معظم الطفوح غير مؤذية عادةً، لكنّها قد تكون أحيانًا أعراضًا لأمراض مثل داء الصدفيّة. في هذه الحالة، يجب أن تستشيري طبيبك. إن كان الطفح يُقلِقُكِ، من الأفضل أن تتحدثي مع طبيبك لتتأكّدي من أنّ كلّ شيء بخير