دوڤ الإبط محور الاهتمام

6 حالات يكون فيها الإبط محور الاهتمام

كم مِن المرّات أظهرتِ إبطيكِ؟ إن كان جوابكِ "ولا مرّة، مَن يختار أن "يُظهِر" إبطيه؟"، فهذا غير صحيح... لأنّ ردّ فعلنا الأوّل في أكثر اللحظات حماسًا واندفاعًا هو أن نرفع أيدينا عاليًا. لا شكّ بأنّ الإبطين تكونان مخبّأتَين عادةً، لكننا غالبًا ما نجد أنفسنا نعرضهما على العالم في لحظات النصر أو الحماس. لذلك من المهمّ تخصيص بعض الوقت للحفاظ على جمالهما...

  • 1

    الأفعوانيات.

    هذا واقع مِن وقائع الحياة: إنّ الأفعوانيات مسلّية أكثر حين نرفع أيدينا عاليًا. قد يكون شعور الطيران هو السبب أو ربّما الهواء الذي يلامس أناملنا، لكنّنا لا نختبر إحساس الأدرينالين بالكامل حين لا نرفع أيدينا عاليًا عندما تهبط الأفعوانية بشكل مرعِب

  • 2

    الاسترخاء بعد الظهر في الحديقة العامة.

    عاجلاً أم آجلاً سيصبح الطقس جيداً للذهاب الى المنتزه. كوني على استعداد مع مزيل تعرّق مرطّب وفعّال يحافظ على انتعاش منطقة تحت الإبط، ونعومتها وجمالها، مع حماية تدوم طوال 48 ساعة، وهذا بالتحديد ما ستختبرينه مع *رول أون مضاد التعرق جاف وخفي *الذي يحتوي على 1/4 كريم مرطّب.

  • 3

    الحفلات.

    لا يقول لنا الفنّانون متى يجب أن نرفع أيدينا عاليًا، لكننا نقوم بذلك وحدنا. أروع شعور هو شعور الغناء في الحفلات مع تلويح أيدينا عاليًا. يمكننا أن نفعل ذلك ونرقص طوال الليل بكلّ ثقة حين نعتني ببشرة الإيط

  • 4

    اليوغا.

    لا شيء يضاهي تمديد الجسم بكامله في صفّ يوغا للاسترخاء بعد يوم حافل

  • 5

    لقاء الأصدقاء.

    لا شكّ بأنّ عناقات المطار هي أفضل العناقات في العالم - ما أجمل أن تركضي وتحتضني من تحبّينهم حين يخرجون من الطائرة

  • 6

    الأعراس.

    حين يحين وقت التقاط باقة الزهور...